Untitled 1

 

2019/5/23 

 بحث

 

 

تاريخ النشر :30/12/2007 2:21 PM

وزير الديوان الملكي خالد بن أحمد الخليفة والخصومة السياسية

 

غادة جمشير

إن الانسان الذي يمد يديه لطلب الحرية ليس بمتسول ولا مستجد، وإنما يطلب حقا من حقوقه التي سلبتها المطامع البشرية، فإن ظفر بها، فلا منة لمخلوق عليه ولا يد لاحد عنده.

إن في مجتمعنا الواقعي (مملكة البحرين) شخصيتان حقيقيتان متشابهتان في الاسماء والانتماء ولكنهما مختلفتان في الضمير والانسانية ألا وهما وزير الديوان الملكي خالد بن أحمد الخليفه ووزير الخارجية خالد بن أحمد الخليفه.

لقد ربطتني بوزير الخارجية علاقة زمالة واحترام أيام دراستي في الولايات المتحدة الامريكيه بولاية تكساس وجمعتنا ذكريات طيبة، وهو رجل محبوب لدى الجميع يتميز بدماثة الخلق، وكنا نأمل من سعادة الوزير أن يستمر على نهجه السليم وأن يستقل بشخصيته الطيبه وألا ينحرف وراء سيل الخداع، وألا تنطحن أفكاره الانفتاحية مع بذور الشر وألا يمتثل للأفكار التي يمليها عليه وزير الديوان الملكي خالد بن أحمد الخليفه فإن الاستسلام لافكاره ماهو الا تعطيل للعقل وتبلد للمشاعر .

إن المقابلة التي أجريت معك ياوزير الخارجية بتلفزيون البحرين بتاريخ 16 نوفمبر 07 يوم الجمعة والتي قلت فيها (أتحدى من يقول في البحرين هناك من ينام الليل وهو مضطهد، وليس له كرامة) وقلت (كم عدد النشطاء الحقوقيين الموجودين في البحرين لا يشعرون بالضيق) وتكلمت عن نزاهة القضاء واللجوء السياسي .فيازميل الدراسة: هذا الكلام الذي تفوهت به مجانب للواقع، ولم يعبر عن شخصيتك بل عن لسان حال وزير الديوان الملكي وما يجول في قلبه من كلمات تطلي الحقيقه وتستر الواقع.

إن وزير الديوان الملكي هو من أوجد حاجزا من الفولاذ بينه وبين الناس الاشراف وسدا منيعا بين الناشطين وبين الصحافة، وأوعز الى شتى وسائل الاعلام في الداخل وكذلك في الخارج بعض من استطاع أن يشتري ذممهم، مثلما حدث من منعي من الظهور في الاعلام، محاولا بذلك تقييد حريتي من محاولة تعزيز حقوق الانسان والحريات.

يريد هذا الوزير أن تظل ركب المجتمع جاثية تحت قدميه، والايادي تستنجده ولا يريد الاصلاح في هذا المجتمع، وإنما يريد إذلال انسان هذا البلد، وهو من أوقف عناصر جهاز الامن الوطني الذي يشرف عليه هو شخصيا (المخابرات) أمام بيوت الناشطين ومنهم بيتي للتجسس، ألا يعد هذا أنتهاكا لحرمة البيوت وقداستها.

وهذا غيض من فيض تصرفاته الفردية والمزاجية التي تحيك المؤمرات والدسائس، هكذا هو نهجه في الخصومة السياسية، ويأخذ بمبدأ فرق تسد، فهو يفرق بين أبناء الطائفتين الكريمتين (السنة والشيعة) بل بين أبناء الطائفة الواحدة وبين أبناء القبائل العربية وبين الهولة العرب (ويفرق بين طبقات العائلة الحاكمة).

يا زميل الدراسة: إنه ليعز عليّ أن أراك تمشي على أثر خطوات شبح في طريق ليس معلوم الى أين سينتهي؟؟؟

وختاما لنرجع الى ميثاق العمل الوطني وماتضمنه من بنود إيجابية ولنتعاون ونتكاتف من أجل تفعيل ماورد فيه مما يصلح وينفع هذا الوطن. وللحديث بقية ...


* المقال رفضت الصحف المحلية بمملكة البحرين نشره

 
ناشطة بحرينية ورئيسة لجنة العريضة النسائية
البريد الالكتروني: ghadajamsheer@hotmail.com

 

 

 

1 - متزوجه في السر من صديق وزير الديوان
عايده | 30/12/2007 ,7:03 PM
متزوجه من صديق وزير الديوان وأنجبت منه تؤم ولاني أعلم عنه الكثير فاريد أن أخبركم بان وزير الديوان الملكي شرابه المفضل الويسكي والرحلات البحريه وصيد السمك وظلم النساء ويرى نفسه أذكى خلق الله وهو أغبى خلق الله يكره المرأه كرهه شديد بسبب عقد نفسيه لازمته بسبب فشل زواجه وظلمه لاطفاله من الزوجه الاولى لذلك لايهتم ولايشعر حين يظلم النساء والاطفال أدعو له بالشفاء العاجل..

2 - ماكتب عنهما حق
تاج خليفه | 30/12/2007 ,5:06 PM
قلتي الحق والامانه وفقك الله نعم هو يفرق بين طبقات العائله الحاكمه وبين الشعب في العائله الحاكمه مظلومين ومضطهدين والشعب حدث ولا حرج .....؟؟

 

الأسم:

 

عنوان التعليق:

 

نص التعليق:

 

 

 

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.