Untitled 1

 

2019/5/23 

 بحث

 

 

تاريخ النشر :18/1/2008 1:27 PM

فعلها الأوروبيون .. فمتى يفعلها الأمريكيون؟

 

عمران سلمان

من كان يصدق أن الأوروبيين سيكونون أكثر شجاعة من الأمريكيين في التصدي لإرهاب أجهز ة الأمن المصرية واستبداد نظام مبارك.

 لكن هذا ما حدث بالضبط. ففي حين لم يجرؤ المسؤولون الأمريكيون على توبيخ الحكومة المصرية على انتهاكات حقوق الإنسان والتمييز ضد الأقليات الدينية والطائفية، أصدر البرلمان الأوروبي يوم الخميس قرارا جريئا يستحق الإشادة.

البرلمان الأوروبي دعا في قراره حكومة القاهرة الى "إنهاء جميع أشكال المضايقات بما فيها الاجراءات القضائية واحتجاز العاملين في وسائل الاعلام وكذلك إنهاء المضايقات ضد المدافعين عن حقوق الانسان والناشطين".

 كما دعا القرار الى الافراج الفوري عن الزعيم المعارض أيمن نور وتغيير القوانين الخاصة بالمحاكم العسكرية التي استخدمتها السلطات المصرية في بعض الاحيان ضد المعارضين السياسيين.

وأشار القرار إلى نقطة حساسة وهي تقاعس الحكومة المصرية عن منع تهريب السلاح إلى قطاع غزة عبر الانفاق على الحدود المصرية.

وما أن صدر القرار الأوروبي حتى جن جنون الحكومة المصرية، فلم تعرف كيف ترد، وذهبت تهلوس في كل اتجاه.

من هذه الهلوسات ما قاله المتحدث باسم الخارجية المصرية الذي أصدر بيانا أدان فيه ما أسماه "انتشار ظاهرة كراهية الأجانب والتمييز ضد المسلمين في مختلف أنحاء أوروبا".

وأعرب المتحدث عن "قلق مصر العميق ازاء حالة التردي الذي تشهده حالة حقوق الاقليات الدينية والعرقية والمهاجرين في القارة الاوروبية بشكل عام."

طبعا لو صدر هذا البيان عن حكومة أخرى، لقلنا ربما فيه وجهة نظر. أما أن يصدر من حكومة هي الأكثر شهرة في العالم في مجال التمييز والاضطهاد وسحق الناس في الشوارع والاعتداء على النساء وضرب المتظاهرين وتعذيب المعتقلين، فهذا كله لا يعدوا أن يكون مصدرا للسخرية والتهكم.

ربما تعين على الحكومة المصرية بدل هذه الهلوسات أن تعتبر بيان البرلمان الأوروبي فرصة لها، للنظر في أوضاعها الداخلية وإصلاحها.

ربما تعين عليها أن تلتفت قيلا إلى المواطن المصري المسحوق، الذي لا يجد الماء النظيف ولا الغذاء الصحي أو الدواء أو المسكن الملائم، وهو إلى ذلك مقهور وعرضة للإذلال اليومي البشع.

بقي أن نقول إنه ربما توجب على الحكومة الأمريكية أن تتعلم قليلا من شجاعة البرلمانيين الأوروبيين.  ربما عليها أن تغادر حيرتها وأن تتخذ قرارات جريئة لإرغام الحكومة المصرية على احترام حقوق الأقباط والبهائيين والشيعة وجميع من يتعرضون للاضطهاد في مصر اليوم. 

وإحدى أدوات ذلك قطع المعونة الأمريكية للحكومة المصرية والبالغة ملياري دولار سنويا، والتي تبدد من أموال دافعي الضرائب الامريكيين، ولا يستفيد منها المواطن المصري العادي.

واذا ارتأت الحكومة الامريكية أنه لا يمكن قطع هذه المعونة لأسباب تتعلق بالأمن القومي الأمريكي، فعلى الأقل يتم جلعها مشروطة بالتقدم في مجال احترام حقوق الإنسان.

إن الكثير من المواطنين الأمريكيين العاديين لا يعلمون بأن أموالهم هذه تذهب لدعم أنظمة وحكومات مستبدة مثل النظام المصري، ولو علموا لكان لهم موقف آخر.

أخيرا، فإن قرار البرلمان الأوروبي بشأن الحالة المصرية، وإن كان في نهاية المطاف قرار رمزيا، فإنه يوضح أن بإمكان الحكومات والبرلمانات الغربية أن تمد يد العون للمواطنين العرب في مواجهة حكوماتهم القمعية.

 ولو انتهجت الحكومة الأمريكية هذا المسلك لما احتاجت إلى إنشاء قسم خاص بالدبلوماسية العامة ضمن وزارة الخارجية، والمعني بتحسين صورة أمريكا في العالم العربي. فتحسين صورة أمريكا يبدأ من وقوفها مع الشعوب والمدافعين عن حقوق الإنسان، وليس مساندة الحكومات المستبدة، فهذه الحكومات هي المسؤول الأول ليس فحسب عن تشويه صورة أمريكا، وإنما عن الإضرار بمصالحها الحيوية أيضا.

 
رئيس تحرير آفاق
البريد الالكتروني: editor@aafaq.org

 

 

 

مهمة أوباما العسيرة في الشرق الأوسط
لماذا يعادي معظم الإسلاميين المرأة؟
قمة الدوحة ومكافأة المجرمين
انتقاد الإسلاميين شيء والوقوف مع الأنظمة الفاسدة شيء آخر
هذا يوم من أيام الله المباركة
الأقربون أولى بالمعروف!
نعم لقانون الأحوال الشخصية في البحرين
افضحوا عنصرية هؤلاء الانتهازيين!
حذاء الزيدي يمنح بوش انتصارا مؤزرا
التمييز الطائفي يسننزف طاقة البحرين
فتوى المجلس الماليزي بشأن اليوغا
رجل الدين والعودة لأهل الاختصاص .. يالها من حيلة!
"السيرج" المزيف و"السيرج الحقيقي" في العراق
د. عبد الخالق حسين والانتخابات الأمريكية الحالية
لماذا يكره الإسلاميون العلمانية؟
حين لا تحترم الحكومة المصرية مواطنيها!
رأس الأفعى في باكستان
اعتقال كرادزيتش فأل سيء لعمر البشير!
رد على مقال "اعتقال عمر البشير .. خبر طيب"!
السعودية تهدر فرصة أخرى لتجديد نظامها السياسي الشائخ*
اعتقال عمر البشير .. خبر طيب!
هل تقع الحرب الأمريكية الإيرانية المنتظرة؟
وعاظ السلاطين و"خيشة" القاذورات
صلاح المختار وبعثه المقبور!
قناة الحرة مرة أخرى
على الأمريكيين التفكير في الانسحاب من الخليج
لبنان .. معركة صغيرة ضمن حرب طويلة!
إصلاح "قناة الحرة" بدلا من صب اللعنات على "الجزيرة"!
كلمة السر .. "الانتقالية"!
.. في المسألة الطائفية!
وجيهة الحويدر تصنع التاريخ
مرشحو الرئاسة الأمريكية ودرس الحادي عشر من سبتمبر
الشيخ عيسى قاسم وتدمير الشخصية الوطنية البحرينية
بدء عصر الهيمنة الإيرانية في الشرق الأوسط
الحكومات العربية تكسب معركة "العقول والقلوب" في أمريكا!
الفيدرالية للعراق .. ولم لا!
نظرية المؤامرة .. الجزء المتبقي للعرب!
الفلسطينيون وخيار السلام
خرافة "الليبراليون العرب الجدد"َ!
لماذا المغالطات؟

1 - الحقيقة المرة
سمر غربال | 19/1/2008 ,10:01 AM
أخيرا وجدنا من يعبر عن الذى نريد ان نقوله .....الى الامام

2 - Egypt is in crisis
observer | 19/1/2008 ,7:54 AM
I agree with you, Mr. Omran, Egypt is in a real crisis where no respect to basic human rights there. I wish the Europeans will include other Arant regimes too

3 - أنت دائما فخرا ودخرا لنا . ونحن نحب كتاباتك حبا جمى . كرر مثل هذه المواضيع . وليحفظك الرب .
فاطمة محمد علي : عمران أنت عظي | 19/1/2008 ,5:10 AM
. الأمة ألعربية ميته حتى عن الدفاع عن نفسها تحتاج لمن يدافع عنها . والأريكان تعبوا من الدفاع عنها . والآن جاء دور الأوربيين

4 - تسلم يدك عمران على هذا المقال
غيداء | 18/1/2008 ,11:32 PM
شكرا عمران كلمات في الصميم ومقال رائع .

 

الأسم:

 

عنوان التعليق:

 

نص التعليق:

 

 

 

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.