Untitled 1

 

2019/5/23 

 بحث

 

 

تاريخ النشر :16/3/2008 11:30 PM

وجيهة الحويدر تصنع التاريخ

 

عمران سلمان

هناك أناس يكتبون التاريخ وآخرين يصنعونه. إحدى هؤلاء الناشطة النسائية السعودية البارزة وجيهة الحويدر.

فبضل مثابرتها ومبادراتها الخلاقة تمكنت من أن تنقل قضية المرأة السعودية من الحيز المحلي إلى فضاء المسرح الدولي.

ولعلك عزيزي القارىء تستغرب كيف يمكن لسيدة بمفردها أن تفعل ذلك أمام أنظار واحد من اقسى الأنظمة السياسية والاجتماعية وأكثرها تشددا.

لكن هذا ما يميز أصحاب النفوس الكبيرة والهمم العالية.

في الأول من ديسمبر عام 1955 رفضت سيدة سوداء في ولاية ألاباما الامريكية أوامر سائق الحافلة بالتنازل عن مقعدها لرجل أبيض، فوضعت بذلك بداية النهاية لنظام التمييز ضد السود في الولايات المتحدة.

اسم هذه السيدة كما هو معروف روزا باركس التي أضحت المرأة الأشهر في تاريخ الحقوق المدنية الأمريكية الحديث.

 ولا يخالجي شك في أن وجيهة سوف تضع أيضا بداية النهاية لنظام التمييز ضد المرأة في بلادها السعودية.

لقد عرف العالم العربي في أوقات مختلفة العديد من النساء والرجال الذين دافعوا عن قضية المرأة وطالبوا بحقوقها، كتبوا المقالات وألفوا الكتب وتحدثوا في الندوات، لكن .. لكنهم بعد ذلك ذهبوا إلى بيوتهم وناموا بانتظار أن يصحو ضمير الحاكم أو يتحرك الناس.

أما وجيهة فقد بادرت وتحركت بنفسها، ولم تنتظر أحدا. 

في عام 2006 سارت بمفردها على الجسر الرابط بين البحرين والسعوية، حاملة لافتة تطالب بحقوق المرأة.

وفي عام شاركت وجيهة مع عدد الناشطات السعوديات في تدشين حملة المطالبة بمنح المرأة حق قيادة السيارة، وفي اليوم العالمي للمرأة الثامن من مارس 2008، قادت سيارتها بنفسها في إحدى مناطق السعودية، للفت أنظار العالم إلى قضية النساء السعوديات.

وكل من هذه المبادرات، قد دفعت بدون شك قضية المرأة السعودية خطوات كبيرة إلى الأمام. حتى أن وسائل الإعلام العالمية أصبحت اليوم شريكا في هذا الجهد. 

إن ابسط ما يمكن أن يقدمه العالم المتحضر لوجيهة وزميلاتها، هو تكريمها ومنحها جائزة نوبل. فمثل هذه الجائزة ستعني أن العالم بات يعترف بنضال النساء السعوديات، ويدني اليوم الذي يحصلن فيه على حريتهن.

ومن جانبنا في آفاق سنعمل دون كلل للترويج لمنح وجيهة هذه الجائزة، رغم علمنا بأنها لا تقوم بما تقوم به من أجل الجوائز أو حتى الإشادات، فمن يصنع التاريخ، يترك في العادة للآخرين مهمة كتابته.

 
رئيس تحرير موقع آفاق
البريد الالكتروني: editor@aafaq.org

 

 

 

مهمة أوباما العسيرة في الشرق الأوسط
لماذا يعادي معظم الإسلاميين المرأة؟
قمة الدوحة ومكافأة المجرمين
انتقاد الإسلاميين شيء والوقوف مع الأنظمة الفاسدة شيء آخر
هذا يوم من أيام الله المباركة
الأقربون أولى بالمعروف!
نعم لقانون الأحوال الشخصية في البحرين
افضحوا عنصرية هؤلاء الانتهازيين!
حذاء الزيدي يمنح بوش انتصارا مؤزرا
التمييز الطائفي يسننزف طاقة البحرين
فتوى المجلس الماليزي بشأن اليوغا
رجل الدين والعودة لأهل الاختصاص .. يالها من حيلة!
"السيرج" المزيف و"السيرج الحقيقي" في العراق
د. عبد الخالق حسين والانتخابات الأمريكية الحالية
لماذا يكره الإسلاميون العلمانية؟
حين لا تحترم الحكومة المصرية مواطنيها!
رأس الأفعى في باكستان
اعتقال كرادزيتش فأل سيء لعمر البشير!
رد على مقال "اعتقال عمر البشير .. خبر طيب"!
السعودية تهدر فرصة أخرى لتجديد نظامها السياسي الشائخ*
اعتقال عمر البشير .. خبر طيب!
هل تقع الحرب الأمريكية الإيرانية المنتظرة؟
وعاظ السلاطين و"خيشة" القاذورات
صلاح المختار وبعثه المقبور!
قناة الحرة مرة أخرى
على الأمريكيين التفكير في الانسحاب من الخليج
لبنان .. معركة صغيرة ضمن حرب طويلة!
إصلاح "قناة الحرة" بدلا من صب اللعنات على "الجزيرة"!
كلمة السر .. "الانتقالية"!
.. في المسألة الطائفية!
مرشحو الرئاسة الأمريكية ودرس الحادي عشر من سبتمبر
الشيخ عيسى قاسم وتدمير الشخصية الوطنية البحرينية
فعلها الأوروبيون .. فمتى يفعلها الأمريكيون؟
بدء عصر الهيمنة الإيرانية في الشرق الأوسط
الحكومات العربية تكسب معركة "العقول والقلوب" في أمريكا!
الفيدرالية للعراق .. ولم لا!
نظرية المؤامرة .. الجزء المتبقي للعرب!
الفلسطينيون وخيار السلام
خرافة "الليبراليون العرب الجدد"َ!
لماذا المغالطات؟

1 - صه يارويبضة !
سعودية وافتخر | 4/10/2008 ,3:08 PM
انا سعودية ولايشرفني ان تدافع هذه عن حقوقي لان الله عزوجل من فوق سبع سموات حفظ حقوقي في كتابه العزيز ... فلتذهب الى بلاد اسيادها الامريكان وتعيش في كنفهم لانها رضعت افكارهم ومبادئهم فهي ليست منا ولاتنتمي الينا ...

2 - من الذى كرم المرأة
شريف | 20/7/2008 ,3:00 PM
جاء اليهود الى السيد المسيح وأرادوا انتزاع اعتراف من القدوس تبرر مجونهم، فقالوا له بخبث: (هل يحل للرجل أن يطلّق إمرأته لكل سبب)؟ وعرف المسيح ماذا يقصدون من وراء سؤالهم هذا، وبما أن الضروريات تبيح المحظورات( بحسب مقاييس أهل العالم)، فكان ينبغي عليه أن ينحني أمام شهواتهم، حتى لا يبتلي بعدواتهم. لكنه رب الحق، وليس مجرد إنسان سياسي مرواغ، لذلك أجابهم قائلاً بحسم: (أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكراً وأنثى؟ وقال من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بإمرأته ويكون الإثنان جسداً واحداً. إذا ليسا بعد إثنين بل جسد واحد. فالذي جمعه الله لا يفرقه إنسان) [انظر الإنجيل المقدس مت، الإصحاح 19]. يا الله! ما أروعك أيها المعلم، ما أروع تعاليمك، ما أقدسها، ما ألطفها، ما أنصفها. افرحي أيتها المرأة المسكينة المغلوبة على أمرها. فهوذا ربك وخالقك يدافع عنك. هوذا يصون حقوقك وكرامتك. هوذا يرفض أن يهبط بك الرجال الشهوانين إلى مرتبة الحيوان. هوذا يرفض أن يجعلوك مثل الحذاء يلبسوه وقتما يشاؤون ويخلعوه وقتما يرغبون. كلا أيتها المرأة، فهذا لن يحدث لك لأن هوذا ربك يرد اعتبارك المسحوق، بل ويحرص على عدم جرح أنوثتك، لأنه ما أشقى عليك أيتها المرأة أن يستبدلك زوجك بإمرأة أخرى، أو يضيف عليك إمرأة أخرى. لأنه يعلم بأن ذلك بمثابة الحكم عليك بالموت، وأنت لا تزالين على قيد الحياة. لكن لا تخافين أيتها المراة، فطالما هناك المسيح، فأنتِ جوهرة مصون، ففي تعاليمه لا طلاق، ولا ضرة، ولا حاجة لكِ لكسر الجره! فقري واطمئني، ليس في شريعة المسيح القدوس تعدد ولا هبة، ولا متعة، ولا ملكات يمين، ولا مسيار، ولا فريند! بل زوجة واحدة شرعية محترمة ومصونة.

3 - الرد على مقال أنا أخشى للمدعوة وجيهه الحويدر
أروى الناصر | 20/5/2008 ,2:17 PM
الرد على مقال أنا أخشى بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.. أطلعت على مقال المدعوة وجيهة الحويدر في تاريخ 2/ 8/ 1427هـ والمنشور في صفحة دروب. قبل البدء: حقائق: من هي وجيهة الحويدر؟ • امرأة سعودية. • كاتبة من مدينة الهفوف. • ناشطة في حقوق المرأة السعودية. • حاصلة على الماجستير من جامعة جورج تاون الأمريكية. • تترأس لجنة مكونة من أربع نساء للمطالبة بحقوق المرأة السعودية. • تم اعتقالها من قبل السلطات السعودية بعد أن قامت بمظاهرة تطالب بحقوق المرأة السعودية وكانت تقود سيارتها و تحمل لافتة عليها (أعطوا المرأة حقوقها). • حصلت على جائزة رابطة الكتاب العالمية عام 2004 في هولندا. • ممنوعة رسمياً من وزارة الإعلام من الكتابة في الصحافة السعودية وغيرها كما تقول: ( تفاجأت بأنني ممنوعة من الكتابة في الصحف بالخارج لان الأسواق السعودية لن تفتح للصحيفة التي اكتب فيها أبواب التوزيع داخل السعودية) . • موظفة في شركة أرامكو النفطية في الظهران. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه. أوافقك الرأي على أن كل إنسان له الحق أن يطالب بحقوقه المشروعة, ولكن بدون أن يتجاوز الحدود. وأوافقك على وجود بعض من النساء لا تعرف حقوقها ولا تعرف كيف تأخذها. وأوافقك على وجود المعلقات والمظلومات والمستضعفات من النساء السعوديات. ولكن هذه حالات قليلة لا تدخل في الحكم العام. مقالك فيه نوع من التطرف والتشاؤم الذي لم و لن يفيد المرأة السعودية لا من قريب ولا من بعيد! مثل قولك:(لا يمتلكن الجرأة للمطالبة باستردادها, المقهورات الخانعات والخاضعات), كما أني أرى استدراراً للعواطف دون النظر للأمور بتوازن ووضع الأمور في نصابها! مثل قولك:(إن قهر المرأة وتجريدها من ذاتها, أنا أخشى أنا أخشى). كما انك في طرحك تميلين للتعميم والمبالغة دون التطرق للكلام العلمي والبحوث والأرقام الدقيقة! وهذه تعتبر مشكلة في طريقة عرض القضية مثل قولك: ( معظم بيوت السعوديين, في داخل كل امرأة, السعوديات نساء مستضعفات). طرحك في المقال فيه نوع من الأستاذية والاحتقار لكل امرأة سعودية !مثل: (ويدركن أن حقوقهن مسلوبة، لكنهن لا يمتلكن الجرأة للمطالبة باستردادها, يتواصلن معي لطلب المساندة) ومن يقرأ مقالك وهو لا يعرف مجتمعنا يتخيل أننا في حظيرة تدار باستبداد من قبل الرجل !! تعرضت للسلطة الشرعية والسياسية والقانونية وتجاوزت الحدود وشككت في قيامها بدورها الصحيح! مثل: (ومن عادة هذه المؤسسات أن تتكالب جميعها ضد المرأة, غياب القانون الذي يحميهن من العنف والتمييز). صورت المرأة السعودية وكأنها تعيش في معركة طوال حياتها مع الرجل و هي الطرف الخاسر دائماً! مثل:( وليس لديهن قدرة على التلفظ بعبارة "ارفعوا أيديكم عني", وتتحول إلى كتلة خوف متحركة تهاب ظلها). ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تقول الكاتبة: (أشباه نساء) أعتقد أن هذه الكلمة تطلق على المرأة المسترجلة فكيف بك تصفين بها المرأة الضعيفة!! ثم تقولين على لسان من تستشيرك: (أنا أخشى من عنف المتعصبين والجهلاء في بلدي)المتعصبون والجهلاء تجدينهم في كل البلدان وفي كل العصور واحتمالية تعرض أي إنسان للعنف من المتعصبين والجهلاء واردة في أي بلد كان. ثم إن زواج الرجل من زوجة ثانية لا يفسر على أنه عقاب للمرأة بل هو حق كفله الدين ولا ينقص من كرامة المرأة, وكون المرأة تعرضت لبطش والدها أو سطوة إخوانها فلكل قاعدة شواذ ولا يوجد أي مجتمع بشري يخلو من الأخطاء , بل إن المرأة المسلمة ولله الحمد مكفولة من قبل وليها وتجب عليه النفقة عليها فحتى لو طلقها زوجها وجب على أبيها أو أخيها حمايتها والنفقة عليها, ثم إن الإسلام كفل لها حقها بالطاعة كأم فقد قال صلى الله عليه وسلم:( الزم رجلها فثم الجنة) , وكفل لها حقها كزوجة فقال تعالى: (وعاشروهن بالمعروف) , وكرمها كإبنه فعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه) ( ) . تقولين: (يتواصلن معي لطلب المساندة). ومن رشحك أو سمح لك بممارسة دور المستشارة الناصحة لمن تدعين أنهن مقهورات!! ثم هل استطعت أن تجدي حلاً لهن؟ فضلاً عن كونك أنت من يحتاج المساعدة للخروج من المأزق الذي حشرت نفسك فيه! والدولة ولله الحمد وضعت مؤسسات متخصصة وأشخاص ثقات لعلاج مثل تلك المشكلات التي قد تواجه أي فرد في المجتمع, فكيف تسمحين لنفسك وتنصبين نفسك مستشارة ! إذن هذا اعتداء على القانون!. ثم كيف علمت أن بداخل (كل) سعودية خوف ! وكيف توصلت لذلك! وأنا كامرأة سعودية لم أجد بداخلي هذا الخوف الذي تتحدثين عنه!!! أما عدم وجود قانون يحمي المرأة فقانون الدولة في السعودية اعتمد على الدين شرعة ومنهجا والدين حفظ للمرأة كامل الحقوق ولله الحمد إلا إن كنت لا تعلمين عن ذلك. هذا غير قانون العرف والعادات الاجتماعية الجميلة التي حفظت للمرأة حقوقها. ثم تقولين:( أما الخوف أو الرعب الخارجي فسببه السلطة التي تأتي من خارج الإطار الأسروي،_ الأسري_ حيث تتمثل في المؤسسات الثلاثة السياسية والدينية والاجتماعية, ومن عادة هذه المؤسسات أن تتكالب جميعها ضد المرأة ). أما المؤسسة السياسية: فيقول الملك عبد الله ـ حفظه الله ورعاه ـ في أول خطاب له بعد توليه السلطة: "لن نسمح أبدًا لأي شخص مهما كان أن يقلل من قيمة المرأة السعودية أو أن يهمش دورها الفعال في بناء المجتمع" . فمن أعلى سلطة سياسية نسمع هذه الجملة و التي لا نسمعها في أعلى سلطات العالم فكيف تقولين أنها تتكالب ضد المرأة؟ أما المؤسسات الدينية: فيقول سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ـ حفظه الله ـ عن المرأة: ( هي مساهمة في إصلاح مجتمعها وأفراد أسرتها لتقدم للأمة فتيات وأبناء صالحين مستقيمين)ويقول:( تربيت بين أبوين مسلمين؛ ونشأت على فطرة الإسلام؛ وتعلمت على هدي الإسلام؛ ونشأت على هذا الخلق الكريم؛ العفة والصيانة والحشمة؛ والبعد عن كل ما يخالف شرع الله؛ هكذا أراد الإسلام لك) . فكيف تقولين أنها تتكالب ضد المرأة ؟ أما المؤسسة الاجتماعية: فإن كانت المؤسسة الاجتماعية في الهفوف تكالبت على المرأة فلا أراها كذلك في بقية ربوع بلادي ولله الحمد. فكيف تقولين أنها تتكالب ضد المرأة؟ ثم تقولين:(التي تُطلق العنان للمتدينين الذين يقومون بدورهم في تأليب المجتمع). من هم المتدينون الذين تتحدثين عنهم ؟ إن كنت تقصدين الهيئة فالهيئة جهة معتبرة شرعا وقانونا وموجودة في كل المجتمعات بشكل آخر ومسميات أخرى. وان كنت تقصدين أفراد المجتمع المدني الذين يتكلمون من منابرهم الخاصة فأعتقد أن لكل شخص الحق في التعبير عن قيمه السامية وهذا ما نتفق عليه ابتدءاً . وتقولين:(ونستمر في تهميش المرأة السعودية, ونتركها خانعة في الظلمة). المرأة السعودية ولله الحمد تأخذ حقوقها أفضل من أي امرأة في العالم فمثلاً المرأة في أمريكا تحصل على مرتب أقل من الرجل حتى ولو كانت في نفس المرتبة الوظيفية! بينما نجد في المملكة المرأة تأخذ نفس مرتب الرجل إذا كانت في نفس المرتبة الوظيفية إضافة لحصولها على إجازة أمومة براتب ومع هذا هي أيضاً ليست مطالبة بالإنفاق حتى على نفسها. فمن الذي همش المرأة ؟ ومن الذي لم يعطيها حقها كاملاً؟؟ وبالنسبة للدول العربية ففي التعليم بلغت المرأة السعودية المرتبة الثامنة بنسبة 62.8% تليها السورية في المرتبة التاسعة بنسبة 56.6% والتونسية في المرتبة العاشرة بنسبة 55.8%, في حين وصلت المرأة المصرية في المرتبة السادسة عشرة بين النساء العربيات!! فمن الذي همش المرأة ؟ ومن الذي لم يعطها حقها كاملاً؟ تقول تانيا سي «نقلاً عن عرب نيوز» : لقد أمضيت في المملكة العربية السعودية أربعة أسابيع مرتدية العباءة والحجاب.. نظراً لأنني محللة متخصصة في شؤون المملكة العربية السعودية ولم يمثل ارتدائي للحجاب وعدم تمكني من قيادة السيارة خلال المدة التي قضيتها هناك أي مشكلة بالنسبة لي، لأنه كان مريحاً وعملياً!! و أدركت ولأول مرة في حياتي أن الرجال يتحدثون إلي مباشرة بكل احترام وتقدير دون أن يكون لجسدي كامرأة أثر في ذلك التقدير". في الختام حقوق المرأة لا نساوم ولا نناقش عليها, فقد كفلتها لها كل المؤسسات ولله الحمد ولا أقول إلا كما قالت وجيهة: أن الرجال، والثروة النفطية، والقوة العسكرية، والمنشآت المعمارية، والسيولة المالية، كلها مجتمعة تعجز أن تشيّـد وطناً قوياً حين يُغيّـب دور المرأة. وأسأل الله الكريم أن يرزقنا إتباع الحق والسير على المنهج السليم. والله ولي التوفيق وهو الهادي إلى سواء السبيل........................ كلية الدعوة والإعلام ماجستير qwqw49@maktoob.com

4 - اسأل الله لي ولك الهدايه يا طالب
بواحمد | 16/3/2008 ,4:15 AM
اصلحك الله ياطالب وارشدك الى الحق. آمـــــــــين

5 - اسأل الله لي ولك الهديه يا طالب
بواحمد | 16/3/2008 ,4:06 AM
اصلحك الله ياطالب وارشدك الى الحق. آمـــــــــين

6 - اسأل الله لي ولك الهديه يا طالب
بواحمد | 16/3/2008 ,4:05 AM
اصلحك الله ياطالب وارشدك الى الحق. آمـــــــــين

7 - الشرع عنيف على الضعيف
متابع | 15/3/2008 ,7:50 PM
مع الاسف عندنا في السعوديه اكبر منافقين في العالم فهم يتقربون الى الله بأهانه وسب وارهاب كل من يختلف معهم في الرأي بينما يغضون النضر عن امور مهوله فقط لان اصحابها ذو نفوذ وسوف يعلقونهم من شواربهم في العمود اذا نبشوا بكلمه ضدهم ... قمه النفاق

8 - ابو الكرار اقلب الى حمار
طالب | 15/3/2008 ,2:50 PM
عزيزي ابو الكرار انا اسف لان جبت سيرة ابوك واجدادك الحمير وانا عندما اقول حمار في تعليقاتي لااقصد الحمار الحيوان المسكين ابو صابر!بل الذين على هيئة بشر لكنهم بدون عقل!ومختصرها حمار فلا تزعل لاني ذكرت عشيرتك الحمير والجزمة على راسكم قليلة بل بسطال مال جيش على راسك وراس ابوك واللي خللفك وكما قال المتنبي(لاتزعل اذا نهق ابو الكرار--فهو اول وتالي حمار ابن حمار)والعاقل يفهم!!!!!!

9 - الى طالب الحمار
ابو الكرار | 15/3/2008 ,12:40 PM
الظاهر الاخ عايش طول عمره مع حمير وينظرب بالجزمه ..كل كلامك هجي عن حمير وجزم يا قذر وتحجي عن الحريه روح طييييط عليك يا معفن ..

10 - لا عزاء لها ..
بسمه حزينه | 15/3/2008 ,12:36 PM
وين راحو المناضلات الفلسطينيات وين راحو العراقيات وين راحو النساء القائمين على مؤسسات الايتام ..كلهم ولا شي ووحده خالفت قانون بلد له سيادته تدخل التاريخ ويييييييييييين حنا ... التطبيل لانسانه تخالف القانون ولا تحترمه هو تطبيل سخيف وتهويل ..اي تاريخ اللي تدخله الا ان كان قصدك مزبله التاريخ ...اي احد يخالف قانون بلده ولا يحترمه يجب ان يعاقب ..لو خالفت القانون بامريكا كان الحين هي بقوانتنامو لانها مخالفته ببلد الانسانيه عايشه وتتبجح ..اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض ..

11 - الى الامام ايتها المناضلة
رأي حر | 15/3/2008 ,11:48 AM
نعن تستحق هذه السيدة كل الاحترام والتأييد، وثقي أن جزءا كبيرا من الشعب السعودي معك، وأن هؤلاء المعارضون هم أصحاب الأفق الضيق والفكر المتخلف والمصابون بانفصام الشخصية ، الذين يعملون جميع المنكرات خارج السعودية ، وعندما يكونون داخل السعودية يتشدقون باسلام وهو منهم براء.

12 - نعم
سلمان | 15/3/2008 ,7:46 AM
عمران سلمان شيعي بحريني يناضل مع الحويد شيعية سعودية ناضل المذهب عليكلم أن تتخلوا عن المذهبية الدينية وتكونوا علمانيين بحق

13 - العالم وين وصل وهذا داينتقد السفور!صدك حمير على هيئة بشر!!!!!!
طالب | 15/3/2008 ,4:22 AM
صح ان شر البلية مايضحك وشر البلية هي العقول المتخللفة اللتي ابتلينا بها وتاثيرها رجع علينا بالاجساد الايمانية المفخخة وسيارات الرحمن الانتحارية وطائرات غزوة منهاتن المباركة وذبح البشر الابرياء امام الكامرات بالتكبير له لانه سيدخلهم جنته بعد الذبح وكلما ذبح اكثر ازدادت حصته من حور الحوريات وانهره العسلية والخمرية واللبنية!لو كنتم مع عقلكم البائس هذا في جبال او وديان او جزر منفية لقلنا انتم احرار في فكركم ولا راح تؤثرون على احد ويطبكم مرض!لكن عندما تصل عدوى امراضكم العقلية المعفنة الى بلداننا وتصيبنا بجرائمكم الحقيرة السافلة مثل وجوهكم القبيحة القذرة فهذا لاينسكت عليه ونرد بالجزمة على رؤوسكم ورؤوس شيوخكم العفنة المليانة زبالة وعفونة وافكار متخللفة من هذا الدين الارهابي القذر!واكيد سوف ياتي يوم وتصبحون في مزبلة التاريخ انتم وافكاركم ودينكم المهزلة يازبالة! وكما قال المتنبي(لاتتوقع من الحمير علوما--فانها من فصيلة البهيما)والعاقل يفهم!!!

14 - العالم وين وصل وهذا داينتقد السفور!صدك حمير على هيئة بشر!!!!!!
طالب | 15/3/2008 ,4:22 AM
صح ان شر البلية مايضحك وشر البلية هي العقول المتخللفة اللتي ابتلينا بها وتاثيرها رجع علينا بالاجساد الايمانية المفخخة وسيارات الرحمن الانتحارية وطائرات غزوة منهاتن المباركة وذبح البشر الابرياء امام الكامرات بالتكبير له لانه سيدخلهم جنته بعد الذبح وكلما ذبح اكثر ازدادت حصته من حور الحوريات وانهره العسلية والخمرية واللبنية!لو كنتم مع عقلكم البائس هذا في جبال او وديان او جزر منفية لقلنا انتم احرار في فكركم ولا راح تؤثرون على احد ويطبكم مرض!لكن عندما تصل عدوى امراضكم العقلية المعفنة الى بلداننا وتصيبنا بجرائمكم الحقيرة السافلة مثل وجوهكم القبيحة القذرة فهذا لاينسكت عليه ونرد بالجزمة على رؤوسكم ورؤوس شيوخكم العفنة المليانة زبالة وعفونة وافكار متخللفة من هذا الدين الارهابي القذر!واكيد سوف ياتي يوم وتصبحون في مزبلة التاريخ انتم وافكاركم ودينكم المهزلة يازبالة! وكما قال المتنبي(لاتتوقع من الحمير علوما--فانها من فصيلة البهيما)والعاقل يفهم!!!

15 - تطورو
اميره | 14/3/2008 ,8:01 PM
انااهنئ الخت وجيهه الحويدر على قوتها بصراحه واضم صوتي الى صوتهاى للمطلبه بحقي واقول لاخون انو مساله التحجب حريه شخصيه ولا داعي للتجريح ودعونا نتحرر وندخل في باقي المجمعات

16 - اليوم نستنكر .. ونشجب.... وغداً ... نتقبل الأمر بدعوى طاعة ولي الأمر !!!
أبو عبدالله | 14/3/2008 ,11:19 AM
بهكذا ممارسات "سخيفة" كما قال صاحب الموضوع تبدأ كبار المهازل !! نعم السيدة وجيهة قامت بمحظور على عاداتنا وديننا ... لاحظ إن الجميع تناسى ... سفورها وعدم تحجبها !! وانتقدوا قيادتها للسيارة ... إن سفورها المقزز هو أولى بالنقد من قيادتها ,,,

17 - الحمدلله و حسبي الله و كفى
لا تعليق | 14/3/2008 ,10:37 AM
اعلموا انكم مهما فعلتم لنشر المنكر فمجهودكم سيذهب هباء "وانتم تعلمونه جيدا حينما ذكره الله في كتابه " ،ولكنكم تكابرون , لماذا ؟ - تم طردكم من ديار الغرب المتفتح لانكم تبراءتم من دينكم الاسلام "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى ... الايه" . - تهميشكم لانكم لم تقدموا مايذكر لتطوير ذاتكم او وطنكم الذي ترععتم فيه "اصبحت احقاد متراكمه" فضيعتم مشيتكم ومشيت الحمير الذي تحبونهم. - من ما سبق من التهميش : اتجهتم الى الطريق غير السوي وتم ماتم و "لعب عليكم بالعاميه " فأتت عزت النفس ممزوجة بالقهر فأتخذتم شعار "لن اغرق وحدي ".

18 - حلوة
fahad | 14/3/2008 ,7:15 AM
اي حقوق يادكتورة ومغتصبة ايضأ..ابن عايشين انتو؟وبعدين هل هم السعودية كيف تسوق السيارة؟

19 - العقل عند الحمير!
طالب | 14/3/2008 ,7:07 AM
واقصد المخ عند الحمار هو صغير جدا فهو فقط يرشده الى المعلف عندما يجوع ويرشده الى الحمارة عندما يراها ويشهر لها سيفه مع تغريده النهيقي وخلاص والباقي تعرفونه!اما حمير البشرية فالمصيبة ان مخهم اكبر من مخ الحمار بعشر مرات لكن مع الاسف كلله محشو بالفتاوي الاسلامية الارهابية المجرمة والتحريم للمرءة لكل شيئ لها ولم يبقي منه شيئ للعلم والحضارة وفرحان بحموريته ويطرب لاغنية(انا باحبك يحمار) لانه يتذكر ابوه وجده الحمير!والمصيبة الكبرى انه يعتقد انه افهم البشر وان امته هي خير امة اخرجت للناس مهما طاح حظها وهوت الى الحضيض!وكما يقول المتنبي(العربان السلفية الارهابية خير امة للناسي--قتل وتخللف وفتاوي من شيخها الفاسي)والعاقل يفهم!!!!

20 - غريبه
ابوهديل | 14/3/2008 ,7:00 AM
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الا نبيا والمرسلين تعقباً على فعل ومناشدة وجيهه الحويدري اولاًوجيهه ليست سعودية ولا تمثل السعوديات الاتي يعرفن حقوقهن وواجباتهن فاالسعودية هي امي واختي وزوجتي وبنتي لها حقوق وواجبات الاحترام والتقدير وهي معززه ومصونه وما تطلبه وجيهه واشباهها هو تغريب المرءة السعودية أسا الله العلي القدير ان كانت على حق ان ينصرها وان كانت تريد لبناتناان يرينا فيها عجائب قدرته امين

21 - انواع
حبيب | 14/3/2008 ,6:52 AM
النساء أنواع منهن إلى المزابل وهي هذه المذكورة اللتي أتقرب إلى الله بعدم ذكر إسمها

22 - ??????
ahmed | 14/3/2008 ,5:53 AM
الطيور على اشكالها تقعوا الله يصلح الحال يا كاتب المقال اين موقعك من الاعراب

23 - الحويدر
عبدالله الهلالي | 14/3/2008 ,5:37 AM
استغفر ربك ياصاحب التمجيد واتق يوم لا ينفع مال ولا بنون اي تكريم تديعه بنت تحاول تنشر السفور في البلد اين الغيره منك يارجل هل تغار على بنتك واختك وامك لاتقل اعطها ثقه اي ثقه تدعيها هل تعلم ان البنت تميل الا التالي الوسامه او المال او الفصاحه او الرجل بمعتى الكلمه اتق الله ف نفسك وعد الا صوابك ممكن تفقد نفسك اليوم يارجل يافاضل

24 - الحويدر
عبدالله الهلالي | 14/3/2008 ,5:04 AM
استغفر ربك ياصاحب التمجيد واتق يوم لا ينفع مال ولا بنون اي تكريم تديعه بنت تحاول تنشر السفور في البلد اين الغيره منك يارجل هل تغار على بنتك واختك وامك لاتقل اعطها ثقه اي ثقه تدعيها هل تعلم ان البنت تميل الا التالي الوسامه او المال او الفصاحه او الرجل بمعتى الكلمه اتق الله ف نفسك وعد الا صوابك ممكن تفقد نفسك اليوم يارجل يافاضل

25 - جهاله
نور | 14/3/2008 ,4:55 AM
وأن تتبع كثيرا ً من أهل الأرض يضلوك عن سبيل الله تب إلى الله وخافه فهو عليك رقيبا وأن المراءة ليس لها سوى بيتها

26 - لها منا كل التقدير
الدكتورة سماء محمد | 14/3/2008 ,2:38 AM
بسم الله نعم فإن الأخت وجيهة الحويدر أهل للتكريم فقد كرمناها نحن النساء ليس فقط في السعودية بل في كل الدول العربية لما قامت وتقوم به من جهد كبير في توعية النساء وإجبار الطرف الآخر على الإعتراف بحقوقنا كرمناها بإحترامنا وتقديرنا وبنظرة الإكبار والإجلال لشجاعتها الفائقة مع العقل الحصيف الدي يميزها والدأب على المسي في طريقها الوعر المحفوف بالمخاطر والعقبات وكرمنها حين نعلمنا منها ألا أحد أكثر حرصا على حقوقنا المغتصبة غيرنا نحن النساء لك أيتها الأخت الكريمة تحية إكبار وإمتنان ودعم

 

الأسم:

 

عنوان التعليق:

 

نص التعليق:

 

 

 

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.