Untitled 1

 

2018/5/27 

 بحث

 

 

تاريخ النشر :6/10/2008 7:56 AM

أيها القرضاوي ما قلت إلا حقا !! .. ولكن

 

رائد قاسم

انتابني العجب من ردة الفعل الغاضبة التي صدرت عن فقهاء ورجال دين شيعة بشان تصريحات الشيخ القرضاوي! حيث انه كان في حقيقة ووقاع الأمر يتكلم بلسان حال معظم علماء وفقهاء ومشايخ أهل السنة والجماعة من الأولين والآخرين، والشيعة والسنة على التشدد والتعصب سواء!

فالقرضاوي رجل دين سني في نهاية الأمر ويهمه أمر طائفته ويرفض الإخلال بمكانتها مهما كانت المبررات كقيم الوحدة والتسامح بين المذاهب التي بدأت بالانتشار أخيرا، والشيعة كإخوانهم السنة ليسوا بأقل تشددا منهم وتعصبا لمذهبهم، فهل يرضى الشيعة بتبشير سني في العراق أو إيران مثلا؟ بالطبع كلا ..

هل يرضى الشيعة باعتناق أبنائهم لمذاهب التسنن عن طيب خاطر واقتناع؟ .. بالطبع كلا .. ومذاهب السنة أو ليست على ضلال أم إنها ومذهب الشيعة الاثنا عشرية على الجادة؟ 

إن القرضاوي  لم يكفر الشيعة ولكنه قال إن مذهبهم مبتدع، هل ينتظر أحدا منه أن يقول إن الشيعة على حق؟ (فالحق لا يتجزأ ولا بد أن يكون احد المذهبين على ظلال!!) ... فهذا السيد السيستاني في موقعه الالكتروني يجيب على سؤال يتعلق  بزواج المتعة  ويحرم الزواج بالمطلق من الرجل  السني خوفا على المرأة الشيعية من الظلام !:

(السؤال: أنا من المسلمين الذين منّ الله عليهم بنعمة الاستبصار منذ مدة غير وجيزة ولم يحالفني الحظ بالزواج الدائم إلى حد هذه السن (37 سنة) ، فهل يجوز لي الزواج مؤقتاً من رجل سني بدون إذن والدي برغم كوني مستقلة مادياً إذ أنني ذات شغل قار؟ الجواب: لا یجوز لك الزواج من رجل سنيٌ لا دائماً ولا متعة للخوف من الضلال).

وهاهو العلامة الحلي يرفض الفقه السني حتى وان وافق شيئا من أقوال المتقدمين والمتأخرين من فقهاء الشيعة، يقول في السرائر حول بحث حول تطهير الأشياء المتنجسة: "وليس لغلبة الظن هنا حكم لأنه مذهب أبي حنيفة، فان وجد في بعض كتبنا وتصنيف أصحابنا شي من ذلك فانه محمول على التقية" (1)

ويقول شارحا في مسألة قضاء الصوم بالنسبة للمجنون الادواري على رأي الشيخ الطوسي: "وما ذكره الطوسي رحمه الله كلام المخالفين فلا يظن ظان انه قوله واعتقاده لان هذا ينافي أصول المذهب" (2)!

وها هو الشيخ محسن الاعرجي يبرر أخذ علماء الشيعة الأوائل من مذاهب  السنة العلوم العقلية التي أصبحت في بعد عماد الفقه الشيعي الأصولي: "إن المخالفين لما احتاجوا إلى مراعاة هذه الأمور قبل أن نحتاج إليها سبقوا إلى التدوين لبعدهم عن عصر الصحابة وإعراضهم عن أئمة الهدى فاضطروا إلى التدوين اشد الضرورة ونحن مستغنون بأرباب الشريعة وأئمة  الهدى نأخذ منهم الأحكام مشافهة ونعرف ما يريدون بديهة إلى أن وقعت الغيبة وحيل بيننا وبين إمام العصر (ع) فاحتجنا إلى تلك المباحث وألف فيها متقدمونا الجنيد وابن عقيل وتلاهما من جاء بعدهما كالسيد والشيخين وأبي صلاح وأبي المكارم وابن إدريس والفاضلين والشهيدين إلى يومنا هذا .. أترانا نعرض عن مراعاتنا مع مسيس الحاجة لان سبقنا إليها المخالفون وقد قال (ص) الحكمة ضالة المؤمن؟! وما كنا في ذلك تبعا وإنما بحثنا عنها اشد البحث واستقصينا أتم الاستقصاء ولم نحكم في شيء منها إلا بعد قيام الحجة وظهور المحجة" (3) 

وها هو نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى في لبنان يجيب عن السؤال التالي: هل مذهب الأباظية على حق أم على باطل؟

الإجابة: كل ما خالف الاثنا عشرية فهو باطل!! ويقول عن فرقة الشيخية: وعلى كل حال فهي فرقة منحرفة عن الامامية ..".

فكلا الشيعة والسنة في التشدد والتعصب سواء، ولو كان الشيعة في موقع القوة والمنعة والأكثرية لما توانوا في القول عن السنة برأيهم وما يجول في صدورهم، والأمثلة في ذلك كثيرة، فكتاب بحار الأنوار يحوي ثلاثة مجلدات جميعها تقدح في سيرة الخلفاء الثلاثة، وبين يدي كتاب الصحيفة المهدية، يقول مؤسسها مرتضى المجتهدي السيستاني في ديباجتها : "إن أئمتنا عليهم السلام لما كانوا في جو سياسي أسسته الحكومة الملعونة الحبرتية"... جاء في الهامش: الحبتر كناية عن أول غاصب لحق الخلفاء الإلهية – البحار.

 ويمكن الرجوع لكتاب الدعاء الشهير ضياء الصالحين ففيه لعن صريح للشيخين ويباع في الأسواق جهارا في أوطان الشيعة!

فكيف يطالب الشيعة السنة بان يكونوا بعيدين عن الطائفية وبث الأحقاد المذهبية وتأجيج الصراعات التاريخية وطابعهم الثقافي والديني والفلكلوري مليا بالنعرات ذاتها؟

وكيف لعلماء أهل السنة أن يتسامحوا مع مذهب بوصمهم بالظلال والانحراف ومنازعة الحق وهم الأكثرية والشيعة أقلية؟ ثم كيف للسنة أن يتسامحوا مع مذهب يوصمونه بالظلال ويوصمهم بالمقابل بذات التهمة؟

لقد أصبح للشيعة مخالب وبدأت أنيابهم بالظهور لذلك بدأوا ينشطون في نشر مذهبهم في الدول والمجتمعات السنية الصرفة البعيدة عن تأثير القوى الدينية التقليدية في العالم العربي، فهل سيسمحون للسنة بذلك في بلدانهم التقليدية كالعراق وإيران وبعض أقاليم الخليج؟ .. إنهم لو كانوا أكثرية لتعالت الأصوات منددة كما هي من السنة اليوم فلما كل هذا الضجيج؟!!!

يبدو لي أن الشيعة ما يزالون يعيشون بثقافتهم وسيكولوجيتهم وفقههم وأيديولجيتهم الدينية المتشددة عصر الخلفاء والدولة الإسلامية المركزية، علاوة على الظلامة التاريخية للشيعة، وهم بذلك عوضا عن أن يسلكوا طريقا متوافقا مع روح العصر ومتطلباته وضروريات الواقع وأجندته يبثون ثقافتهم السلفية المتطرفة التي تقول بان الشيعة هم المذهب الحق وان الذي لم يتحقق في عصر الأئمة من سيادته يجب أن ينجز اليوم في هذا العقد الذي يشهد تداعي غير مسبوق للقوى السنية وبروز التشيع كقوة إسلامية مرشحة لقيادة دفة العالم الإسلامي.

إنهم يتفاعلون لا شعوريا وبلاوعي مع الظلامة التاريخية للتشيع وثوراته المتلاحقة  ضد الخلافتين الأموية والعباسية وفشل تلك الثورات في الوصول إلى السلطة، ومن خلال نزعتهم الوثوقية يدعون بكل إمكاناتهم لاعتناق مذهبهم في الأمصار التي تشهد اضطرابات سياسية وانتكاسات اجتماعية ومعيشية كالمغرب والجزائر ومصر، وبالتالي محاولة تحقيق أهداف تلك الثورات.

وقد برزت هذه الظاهرة بشدة بعد نشوء دولة عراقية جديدة يتزعمها الشيعة وبروز حزب الله كقوة مسلحة ضاربة وجبهة طائفية متفوقة على كيان الدولة اللبنانية وتحقيقها إنجازات عسكرية في مواجهة دولة إسرائيل والقوى اللبنانية المناوئة لها خلال الثماني سنوات الماضية.

من ناحية اخرى تشهد  هذه الحقبة تضخيما غير مسبوق للحقوق الدينية ذات الصبغة الطائفية والمذهبية المتشددة على حساب الحقوق الإنسانية والفردية والمدنية والاقتصادية، بحيث تصبغ كافة مسارات الثقافة الحقوقية لدى الأفراد والمجتمعات بطابعها المذهبي البعيد عن الانتماءات الوطنية والإقليمية والأممية والقومية، وفي ذلك خطر داهم على مستقبل المجتمعات العربية وجعلها فريسة سهلة للتمزق والانقسام على أسس مذهبية وطائفية وعرقية ضيقة وفئوية وأنانية ونرجسية ستدمر البقية الباقية من جسد الأمة العربية كأمة ذات كيان حقيقي معترف به عالميا، علاوة على ما يشكله الانغماس في الماهية المذهبية من إعاقة خطيرة للتنمية والتمدن والتقدم العلمي والمعرفي والنهضة الإنسانية والحضارية التي يكافح العرب والمسلمون على وجه العموم لتحقيقها.

إن الأقطار العربية بحاجة سواء عبر كونها كيانات قطرية معترف بها من قبل العالم أو على صعيد الأمة ذات المصير المشترك والهوية الواحدة النهل من تجارب الأمم الأخرى كالولايات المتحدة والاتحاد الأوربي أو الاتحاد الروسي أو غيرها من الاتحادات الفيدرالية التي نجحت في التأسيس لاتحاد سياسي وأممي ومؤسساتي ذا شان وتحولت إلى كيانات قوية ومتقدمة رغم الاختلافات الجزئية بين مكوناتها الحيوية بعيدا عن النظريات الاستبدادية كولاية الفقيه والخلافة وغيرها من الرؤى  الضبابية ذات الأبعاد الطائفية المتشددة.

بيد أن ما يعاني منه العقل العربي من علة خطيرة هو الذوبان السحيق في الماضي وعدم القدرة على البدء بخطوات فعلية وحقيقة نحو المستقبل، لذلك فان الحالة الثقافية والدينية والسياسية والاجتماعية في البلدان العربية لا تشهد سوى صراعات مدوية  على خلفيات ماضوية تاريخية ونزاعات مذهبية ليس لها وجود عملي في عالمنا  سوى في حياتنا الافتراضية التي نعيشها من دون العالم اجمع!!

اطلعت على مقالات الدكتور المقيم في لندن حمزة الحسن، ورأيت منها من ضمن ما رأيت بكاء على الأطلال! وحسرة على الماضي! يقول في بعضها إنهم كانوا يمتلكون طاقما محترفا وكان يمكن أن يحقق الكثير!! والحقيقة المرة أن الفريق الذي يتحدث عنه قد تلاشى والحركة التي كان يعتبر مهندسها قد انتهت ولم يعد لها وجود!!

إلا أن مقالاته التي حركت المياه الراكدة بين أبناء طائفته تقف في تلك اللحظة الزمنية التي كان فيها هذا الفريق يشكل نخبة طائفته والشريحة المتفوقة على الجميع فلا يستطيع تجاوزها، وكأن بلاده لن تستطيع إنجاب أمثالهم والتفوق عليهم !

ووقفت على الكثير والكثير من المواقع الالكترونية الحوارية والإخبارية وجميعها تدور في دائرة واحدة.. الماضي والصراع المذهبي والطائفي بين مكونات الشعوب العربية، لا أثر لفكر النهضة والتنوير، لا تصور للمستقبل فضلا عن العمل من أجله.. ماضيا مسيطرا على الجميع.. تقسيم مذهبي وطائفي وعرقي وقبلي، فلا وجود للشعب الواحد والهوية الوطنية والقواسم المشتركة .. لا أثر  لتمدن أو تحضر أو تقدم ... أما المستقبل فعبارة عن مجهول فلا احد لديه القدرة على المضي نحوه! وكلا أتباع المذاهب المتنازعة تترقب المنقذ الذي سيجعلها سيدة على وجه الكرة الأرضية!!

من ضمن ما وقفت عليه موقعا يدعى "شهداء القطيف"، وهو على ما يبدوا يدار من  قبل مجموعة من المتشددين الدينيين، الذين ليس لديهم عمل سوى إحياء النعرات الطائفية، فيحفرون في التاريخ ليقولوا إن 115 رجلا قتلهم البدو هم من شهداء الشيعة والقطيف الذين قتلهم البدو والوهابيون!!

وليس منهم سوى إصدارهم البيانات تلو البيانات المنددة بما كان يسمى الحركة الإصلاحية في الجزيرة العريبة ويكيلوا لقادتها الاتهامات تلو الاتهامات، وكأنهم يطالبونهم بالعودة عما هم عليه اليوم!! شي عجيبا حقا!! ألا يمكنكم خلق البديل؟ هل انعدمت فيكم الثقة بانفسكم بحيث لا ترون فيها ما يؤهلكم لقيادة حركة أو تيار أو جماعة؟

هل عقمت بلادكم عن إنجاب المؤهلين لما ترونه الحق والصواب؟ أو لا تملكون سوى الذوبان في الماضي القريب لتقولوا كانوا وفعلوا ثم استكانوا؟ أين المستقبل في قاموسكم؟ أين الأجيال الجديدة من حركة نضالكم  وأهدافكم؟ هل ستظلون تدعون القادة المنهزمين لقيادتكم لأنهم هم فقط وفقط المؤهلين للقيادة أم ستبادرون لخلق قيادة جديدة والعمل من اجل المستقبل عوضا عن البكاء على الماضي الذي لن يعود أبدا؟

إن مكمن الخطر أن لا يلتفت لحقوق الإنسان الأساسية بكل طياتها لتحصر المطالب بالحقوق في نطاقها المذهبي الضيق والمحدود والتي تقتصر على شرائح وفئات معينة من المجتمع، ذلك أن المطالبة بالحقوق الأساسية عبر النطاق الطائفي سيجعل حركة الحقوق وارتباطاتها ومتعلقاتها مرهونة بجهة معينة في المجتمع، مما يجعله فريسة لاستبداد ثيوقراطي يرفع شعارات دينية لا تحمل أبعاد نهضوية حقيقة ومثمرة، ما يجعل المجتمع يخرج من استبداد ويقع في آخر، وهذا ما حدث بالفعل.

فعندما ساد المد القومي ونشأت الكثير من الأحزاب القومية خاصة في مصر وليبيا  والعراق وسوريا كانت النتيجة  سيطرتها على الحكم في تلك الأقطار وممارستها أبشع ضروب الطغيان والقمع باسم الشعب وحريته ودستوره ومصالحه وهويته القومية.

وها هي شعوب الجزائر وليبيا وسوريا تعاني البؤس وانعدام أفق المستقبل جراء الاستبداد السياسي. إن ما سيحدث جراء الاتباع اللاواعي للحركات الحقوقية الطائفية سواء عند الشيعة أو السنة على حد سواء سيؤدي إلى نفس النتيجة وذات المرمى وسوف ينتقل هذا الشعب أو ذاك من استبداد وقمع وإقصاء على أساس الانتماء المذهبي إلى القمع على أساس الانتماء الديني داخل المذهب الحاكم أو الطائفة الحاكمة، ومن حكم تسلطي مبني على الهوية القبلية إلى حكم آخر مبني على الولاء للطائفة ولتياراتها الدينية الحاكمة.

إن النشاط الحقوقي المبني على الهوية الطائفية سيؤدي لا محالة إلى استفحال ثقافة الاستبداد وتفاقم الوضع وزيادة مخاطر التقسيم في نطاق الشعب الواحد أو الإقليم الواحد وسوف يؤدي إلى تمزيق شديد الخطورة للشعوب العربية بشكل عام، خاصة مع تنامي المد المذهبي وشيوع النعرات الطائفية وازدياد حالات اعتناق كل منها في المجتمعات المتنوعة ونشر ذلك على نطاق واسع على انه دلائل على صحة معتقدات هذه الفرقة أو تلك، وان مستقبل الإسلام والمسلمين مرهون بها، الأمر الذي سيؤجج الصراع ويزيد من حدة التمييز والفرز على أسس مذهبية تساهم في تمزيق الأقطار العربية وتضييع هويتها القومية والوطنية والإسلامية الجامعة لصالح مذاهب وطوائف تقودها فئات متعصبة ومتطرفة وفاشية.

ويعزز ذلك كله استحكام ثقافة الأشخاص لا ثقافة المؤسسات فالعامة والخاصة ينظرون إلى الشخص المخلص والقائد المنقذ لا إلى المؤسسة المنقذة. إن ما تعانيه شعوبنا العربية هو أزمة المؤسسات لا أزمة الأشخاص أو الكفاءات، ولكن الثقافة الضحلة ما تزال تنظر إلى المؤسسة على أنها تابعة للشخص لا العكس!

إن المجتمعات المتخلفة  حضاريا والمنحطة إنسانيا هي التي تذوب في الماضي وتتخذه الحقيقة والواقع الذي يحكم حاضرها ومستقبلها، بينما تتجه الشعوب والأمم الأخرى إلى التنمية والأعمار والنهضة، وبينما في بعض الدول تبنى أكبر المراكز التجارية في العالم وتخصص مواقف انتظار ركاب مكيفة وتنشأ الفنادق ومراكز التسوق تحت الماء!! يعتقل هذا المتفقه أو ذاك على خلفية أذان صلاة جماعة!

وبينما ينتخب في أمريكا أول رئيس اسود في تاريخها يتصاعد الخلاف حول نسب أسرة لسلالة النبي الكريم (ص) وكأنهم لم يقرأوا كلامه (ص) لا فرق بين عربي أو أعجمي.. إلا إن تلك المجتمعات الفارغة التي لا تعرف للمستقبل طريقا ولا للنهضة مسلكا ليس لها سوى أن تسبح في بحر ميت إلا منها!!

إن واقع المجتمعات العربية يتجه إلى المزيد من النزاعات المذهبية والعقائدية، التي في حقيقتها ليست سوى واقعا افتراضيا ليس له وجود! أو اثر أو نتيجة أو ثمار، وليس له معنى أو قيمة، وهذا هو مآل المجتمعات البائسة والتعيسة.

إن المسلمين يدعون لدينهم في الغرب دونما اعتراض، لان الدين هناك لا شأن  له في النظام السياسي ومنظومة الإنتاج وهو حرية شخصية من بديهيات الحقوق،  فهل سمع احدنا يا ترى  بقضية الحقوق المهتضمة للأقلية الشيعية أو السنية في بريطانيا أو فرنسا أو أمريكا؟!!

هل سمعنا في يوم ما عن انتهاك لحقوق أين منها سواء كان المنتمون مواطنون أو مقيمون؟ أو لم  يتساءل احدنا لماذا لم يسمع بمعاناة للشيعة أو السنة في الغرب المسيحي العلماني الملحد الذي يسمح بعبادة الشيطان وكل يوم نسمع عن مشكلة للشيعة في السعودية أو للسنة في إيران أو للمسيحيين في مصر؟

لماذا سمحت بريطانيا أخيرا للمسلمين بإنشاء دوائر قضائية للفصل في عقود الزواج والطلاق والمواريث والأوقاف وفقا لدينهم؟ بينما حتى اليوم يعاني المسلمون من الشيعة والسنة من مشاكل حادة ومعقدة في هذا المضمار في بلادهم؟

إن  الأمة التي تعيش الماضي هي أمة ميتة لأن الماضي ميت فهل هناك أمل بالحياة من جديد؟

*******

هوامش:

(1)  العلامة الحلي ص 249

(2)   نفس المصدر  ص 249

(3)    التأويل ص230

 
كاتب سعودي - القطيف
البريد الالكتروني:  

 

 

 

إشكالية قوانين مكافحة الإرهاب في العالم العربي
الدين بين الوجدان والبرهان
هل السلطة شي شرير؟
أنا مسلم ولكنني علماني !
من دولة العسكر إلى جمهورية الفيسبوك (2)
من دولة العسكر إلى جمهورية الفيسبوك (1)
الإباحية الدينية
كل الجهات الأربع قطيف
لا يكفي هذا يا خادم الحرمين !!
الشعائر الدينية بين سلطة الدولة وحق المجتمع (عاشوراء نموذجا)
رجال الدين.. تبا لكم!!
دين الله أم دين الفقهاء؟
الهزيمة الحضارية للفكر الديني
أحلى وقت وأجمل صيف في ربوع بلادي!!!
جمهورية السراب
آهات قاتلة
الانترنت الديني..... قمع الحرف واضطهاد الكلمة
وطني .. آه يا وطني!
آمنت بكم يا رجال الدين!
المتمردة (قصة قصيرة)
أبو ذر الغفاري وعريضة الخمس في القطيف
اعتقال في محراب الصلاة
المعمم الشيعي.... ضحية وجلاد
قناة التطبير الفضائية!
الفن وفتاوى الفقهاء (السيد السيستاني نموذجا)
تحية إلى بزبوز ونذير وسلامة ووجيهة والى كل قلم حر في بلادي
الشيعي الجديد
شعوب ولاية الفقيه!
لا حرية في الحرية!
وجيهة الحويدر.. سيدة نساء هذا العصر!
عزيزتي المرأة... أرجو الإجابة!!
معجزة في العوامية !!
ذكرى الحسين بين الاستبداد الديني وقيم الحرية (2)
ذكرى الحسين بين الاستبداد الديني وقيم الحرية
رادود حسيني في مجمع السيف !
لا حرية في الحرية !
الثائر (قصة قصيرة)
فتاة القطيف والواقع المأساوي
فتاة القطيف.. عليك تحمل المسئولية !
نعم .. هذا هو الدين!
أسير الحرية
أيها الخطباء .. احترموا عقولنا!
الحمد لله: لقد دفعت الخمس !
الليبرالية.. الطوفان القادم ! الحلقة الثانية
الليبرالية.. الطوفان القادم ! الحلقة الأولى
القتيلة
زواج الأفاعي (قصة قصيرة)
الإمام علي .. ليبراليا عبر العصور
سلفيون ولكن !

1 - ماهو الحل ؟
زين | 7/10/2008 ,12:22 PM
بعض الأخوة المعلقين لم يدركوا مارمى اليه الكاتب من مقاله .. الكاتب لم يقيم أقوال القرضاوي ولم يكن بصدد تقييم التمدد المذهبي الشيعي إن كان صحيحا او خاطئا .. أناأيضاً على ثقة بأن الكاتب لا يجهل البته مغبة وأثار التصريحات الطائفيه من أي جهة صدرت كما لايجهل التوظيف السياسي لهذه التصريحات .. موقف القرضاوي من أنتشار التشيع وتصنيفه للشيعة كمبتدعه له مايقابله من الطرف الشيعي تجاه السنه ،، وبين هذا وذاك من جذب وشد وفعل ورد فعل اليوم هو ذاته ماكان بالأمس وهو ذاته ماكان قبل مائة عام وقبل قرون ،، كلاهما " في التشدد والتعصب سواء " لهذا حقاً ماذهب اليه رائد قاسم لماذا هذه الغرابة والأستنفار تجاه اقوال القرضاوي فهي ليست جديده وليس في المقابل مسغرباً و لايستدعي الأستنفار من طرف السنه الموقف الشيعي المتوقع .. هذه الحلقة المفرغه التي يدور حولها العرب المسلمون مئات السنين ولم ولن تسفر عن شئ ذي قيمة اللهم إلا تكريس التخلف الحضاري للمجتمع و أشغال الناس بهموم وفتن الجانب المظلم من التاريخ .. لقد عانت شعوب و بلدان من الصراعات المذهبيه والدينيه للكاثوليك والأرثوذكس والبروتستانت ،، ولكن هذا قبل قرون مضت .. لقد تم تنحية الدين عن السياسه وأقيمت سلطة سياسيه وأنظمة وقوانين مدنيه بوجه علماني و ديموقراطي وضعت حد نهائي للقمع الديني والتسلط المذهبي المعبر عنه حينها بما يدور اليوم في بلداننا العربية و الأسلاميه من صراعات وأختناقات طائفيه و تكفيريه متخلفه أو أضطهادات و مظالم لطوائف و أديان فقط لأنها مخالفه .. لم يؤسس الشيعة دولاً ديموقراطيه ولم يؤسس السنه دولاً ديموقراطيه .. أن الذي أجادوه بتفنن أقامة دولاً ديكتاتوريه أو ثيوقراطيه ،، ليس هناك بديل ،، الحل في العلمانيه والديموقراطيه .

2 - لا يضيرنا القرضاوي
رافضي | 7/10/2008 ,12:04 PM
لو تجتمع السنة مع بعض وتجي تبشر الى شيعي واحد لن يستطيعو تغيره . ما همنا القرضاوي اوغيره

3 - الهذة الدرجة مذهب السنة هش
سيد يوسف | 6/10/2008 ,7:21 PM
الهذة الدرجة مذهب السنة هش و غير محصن و السنة غير مقتنعون بان دينهم هو الصحيح ليخشى القرضاوي من الغزو الشيعي الستم مقتنعين بمذهبكم انا كشيعي و الملايين مثلي لو جاء الكون كلة ليريد ان يغير من عقيدتي وولائي لعي شيئا ما فعلت و لو تكلمو كل رجال الدين السنة و بشرو بمذهبهم و فعلو ما فعلو فلن يغير من قناعتا شيئا فيا اخواني السنة هل تستطيعون ان تكونو في مثل مستوى الايمان و الشموخ و التباهي بعقيدتنا التي حاول المسكتبرون من يزيد و غيرة ان يمحو فكر علي و فكر الحسين و فكر محمد و لم يقدرو ان يحركو ساكنا كونو واثقين في مذهبكم و لا تخشون لا تبشير شيعي و لا مسيحي ان كنتم تثقون بشرعية مذهبكم اصلا و ان كنتم غير واثقين منة و تحسونة هشا و ضعيفا فهذا امرا اخر

4 - الهذة الدرجة مذهب السنة هش
سيد يوسف | 6/10/2008 ,7:21 PM
الهذة الدرجة مذهب السنة هش و غير محصن و السنة غير مقتنعون بان دينهم هو الصحيح ليخشى القرضاوي من الغزو الشيعي الستم مقتنعين بمذهبكم انا كشيعي و الملايين مثلي لو جاء الكون كلة ليريد ان يغير من عقيدتي وولائي لعي شيئا ما فعلت و لو تكلمو كل رجال الدين السنة و بشرو بمذهبهم و فعلو ما فعلو فلن يغير من قناعتا شيئا فيا اخواني السنة هل تستطيعون ان تكونو في مثل مستوى الايمان و الشموخ و التباهي بعقيدتنا التي حاول المسكتبرون من يزيد و غيرة ان يمحو فكر علي و فكر الحسين و فكر محمد و لم يقدرو ان يحركو ساكنا كونو واثقين في مذهبكم و لا تخشون لا تبشير شيعي و لا مسيحي ان كنتم تثقون بشرعية مذهبكم اصلا و ان كنتم غير واثقين منة و تحسونة هشا و ضعيفا فهذا امرا اخر

5 - لا حل إلا بتبني العلمانية
رأي حر | 6/10/2008 ,5:56 PM
المسلمون بشقيهم السني والشيعي يجترون الماضي ويعيشون أيامه السحيقة، رافضين الحاضر والمستقبل، كل منهم يريد إحياء الخلافة القديمة التي أنتهت ولن تعود أبداً. الحل الوحيد لكل مشاكلنا هذه هو تبني الإفكار والنظم الحالية مثل العلمانية والديموقراطية . وإبعاد رجال الدين عن التدخل في الحياةوالسياسة ،فهم أصل التفرق والتشرذم الذي عاشته وتعيشه الأمة العربية والإسلامية ، وهم من ينشر الحقد والبغضاء بين أبناء الأمة الواحدة ، ويثيروا الطائفية ويحيوها لأنه لا سلطان لهم بدونها.

6 - ما الضير في التشيع؟
ناصر كواز | 6/10/2008 ,11:51 AM
السلام عليكم اخي ورحمة الله انني هنا اوجز واختصر ردي على موضوعك بخصوص القرضاوي الذي تطاول كثيرا على الشيعة بعد ان كان من انصار الوحدة الاسلامية وكان يدعوا وبقوة لذلك فيا اخي الكريم اصبح القرضاوي مخترقا من قبل الاستخبارات الامريكية وساعدهم في حملتهم على الشيعة وخصوصا بعد الانتصار الكبير الذي حققه اسود حزب الله على اعداء الله في الجنوب فما الضير في التشيع ؟هل مذهب التشيع مبتدع كما ادعى قرضاويك؟بنظرة بسيطة على اساس المذاهب نلاحظ بأن المذاهب السنية هي المبتدعه فهل وجدت مذهبا للخليفة الأول يتعبد به ولم اتعبد به؟او هل وجدت مذهبا للخليفة الثاني يتعبد به فلم اتعبد به؟او هل وجدت مذهبا للخليفة الثالث يتعبد به ولم اتعبد به؟ ولكني وجدت مذهبا للخليفة الرابع يتعبد به فاتبعته وتعبدت على طريقته فهل في ذلك عيب او ابتداع؟ فالخليفة الرابع لم يسجد لصنم قط وهو اول المسلمين وهو الذي ولد في الكعبة وهو الذي تربى في حجر الرسول وهو الذي قال فيه الرسول(ص)انا مدينة العلم وعلي بابهاوانت ياعلي ولي هذه الامة وانت مني يا علي بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي فانت وصيي وخليفتي من بعدي وغيرها من الاحاديث التي تدل على اتباع امير المؤمنين علي فهل في ذلك ضير؟او بدعه؟ ولكن البدعه هي اتباع مذاهب لاشخاص لم يصحبوا الرسول ولم يعيشوا زمن الرسالة ولكنهم اتوا بعد ممات الرسول(ص) بحوالي مائة عام فكيف نأخذ عنهم احكامنا؟ اما نحن فننهل وناخذ احكامنا من ال بيت النبوة ومعدن الرسالة وثانيا بالنسبة للعن انا شخصيا لا احبذه ولكن بالله عليك قل لي هل من يلعن من قبل الرسول ملعون ام لا؟وهل من يشك في رسالة وعصمة الرسول ملعون ام لا؟فهل تنكر ما اوصى به الرسول قبل مماته من تنفيذ جيش اسامة حيث قال نفذوا جيش اسامة لعن الله من تخلف عن جيش اسامة وهذا الحديث مذكور في جميع كتب السنة والشيعه فهل من يلعن من قبل الرسول ملعون ام لا؟وهل تعرف من تخلف عن ذلك؟وهل تعرف من قال بأن بيوتنا عورة وتخلف؟وهل تعرف من قال ايؤمر علينا من هو اصغرنا سنا؟ فهذه الخيانة هي وصمة عار في التاريخ الاسلامي وهنا بيت القصيد في مخالفة الصحابة للرسول وهم الذين يدعون بعصمة الرسول الا تعرف بان الرسول حين حضرته الوفاة قال علي بدواة وكتف لاكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده ابدا فمن الذي قال عنه بأن الرسول يهجر؟ وهو الذي قال فيه عز من قائل وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وبغمضة عين اصبح يهجر فوا عجباه من قوم خذلوا الرسول فاي مذهب هو احق ان يتبع واي صحابي احق ان يؤخذ عنه؟ هذا رد موجز وان اردت ان املا لك صفحات واسطر لك اسطر لما عجزت

7 - القرضاوى أخطأ
كامل باهصى | 6/10/2008 ,10:00 AM
سيدى الفاضل لست فى موضع أن اجمع لك ما فى كتب السنه من تحامل كبير على الشيعه سواء إبن تيميه وما قبله وما بعده وفتاوى ابن باز وغيره فى عدم جواز الزواج من الشيعيه - لا اريد أن اضيع وقت القارىء بقراءة امور لا تزيدنا علما ولا تقلل علمنا إذا لم نتعلمها بالملخص الشديد فى كتب السنه من ذم الشيعه وأأمتهم اضعاف اضعاف ما فى كتب الشيعه الشيعه لا يكفرون من يقول لا اله الا الله محمد رسول الله لكن الكثير من فقهاء السنه يكفرون الشيعه وإلا لما رايت كمية القتل التى يواجهها الشيعه فى العراق و باكستان وافغانستان ولولا انهم اقوياء فى لبنان كان سلخوهم .ثانيا اللعن فى اللغه العربيه ليس الشتم اللعن هو البراءه من الفعل و الشيعه يتبرؤن من افعال الخلافاء الراشديون الثلاثه لانهم حسب إعتقادهم ظلموا الإمام على وال البيت وأخذو الخلافه وهذه وجهة نظرهم . وأتركنا من التاريخ الذى لا يجدى ولا يقدم ويؤخر بل يثير و يمزق فى لحظات نحن بحاجه للتلاحم . الفكره إن كلام الشيخ القرضاوى لم يأتى فى الوقت المناسب إنه يمهد الى أن يقبل العالم الإسلامى الحرب الامريكيه الاسرائيليه على إيران وذلك عن طريق إستخدام المذهبيه المقيته الرجل سيس الدين ولو تكلم فقط بالسياسه لما لامه أحد الرجل يقول إن الشيعه يدفعون الملايين لتشيع أبناء السنه ؟؟؟ هل عنده إحصائيات هل يملك أدله ؟ ومن يدفع لمن ؟ الرجل يريد ان يبث كراهية الشيعه لآنها الشيء الوحيد الذى أجاد السنه إستخدامه طوال التاريخ لمحاربة الشيعه لا يعرف القرضاوى ان المذهب الشيعى ينتشر بين المثقفين السنه لإنهم سأموا من وعاض السلاطين من امثال القرضاوى و سأموا من الحكام الذين لا تهمهم إلا أنفسهم ولم يقدموا شيئا لأمتهم . الصوره واضحه بدأها ملك الإردن بالحديث عن الهلال الشيعى ومن ثم ما قاله الرئيس المصرى بأن الشيعه ولائهم لإيران فضيع الشيعه العرب الأقحاح وأنهاها القرضاوى بإختراق الشيعه للسنه. لم يتكلم أحدهم عن الاستتراتيجيات و لا الخطط ولا الأهداف وبأن إيران تعمل لمصلحتها الإستتراتيجيه واستطاعت أن تعمل مع حزب الله وحماس مالم يعمله العرب و فقائهم من 60 سنه . لذلك فكان اسهل شيء هو نبش التاريخ و تشويه المذهب الشيعى حتى ينفر الناس منه وحتى تغطى العورات العربيه ولا يراها العرب العوام البسطاء بل وتحول طاقة الكره لإسرائيل وأمريكا الى المذهب الشيعى لأنها طريقه سهله ونافعه . ان القرضاوى اخطأ لأنه ليس صاحب مدونه بسيطه لا يقرأها الا القليل إنه رجل دين مسؤل أمام الله وسيحاسب عن ما قاله ونتائج ماقاله .نحن ندفع العرب الشيعه الى التطرف لأننا نتهمهم فى عروبتهم و دينهم وإذا ضغطنا عليهم سيضطرون أن يحمون انفسه أما بإيران أو بالدول الكبرى لذلك لا تتعجب إذا تحول الجنوب العراقى الى دوله شيعيه أو المنطقه الشرقيه فى المملكه الى دوله شيعيه وكما صارت كوسوفو دوله و كما خلقت دول من يوغسلافيا و الاتحاد السوفيتى ما الذى يمنع أن يحصل مثله فى الدول العربيه أو الإسلاميه - دائما الظلم و الجهل و التكفير و عدم العداله يؤدى إلى خلق بدائل جديده ( سنة الله و لن تجد لسنة الله تبديلا ) . نم المذهب الشيعى ينتشر لكن ليس بالوسائل التى ذكرها القرضاوى و التى صورها كإنها خطط واستتراتيجيات مما يعكس أما جهله أو تحامله التشيع إنتشرلأسباب موضوعيه وفكريه و تكنولوجيه لا أريد أن اشرحها لكن اهمها فشل الحكومات السنيه وفقهاء السنه فى التعبير الحقيقى عن اهداف ورغبات وتطلعات المسلم السنى البسيط ثانيا دور الإنترنت حيث اصبح من السهل الإطلاع على المذهب الشيعى بعد كان من الصعوبه الحصول على ابسط الكتب الشيعيه السبب الثالث إنتشار الشيعه العراقيين العرب فى السنوات الأخيره فى الكثير من الدول العربيه بسبب الضروف فى العراق و عندما تتعامل مع المثقف الشيعى العراقى الملتزم تحس به الثقه و قوة المنطق و الإلتزام الشديد كا إنه منفتح و سهل المعشر بل حتى اثروا على بعض الإخوه المسيحين رابعا دور حزب الله ومقاومته الشريفه لإسرائيل .وأخيرا قيام إيران بكثير من النشاطات الإجتماعيهوالثقافيه من بناء مستشفيات ومدارس وغيرها فى افريقيا وعندما تتعامل مع الإيرانى تحس الفرق بينه وبين الدعاة السعوديين مثلا فرق فى المنطق و فى التعامل وفى التقبل للعادات التقاليد والأعراف . ولن اطيل عليك أحس بأن الله له دور فى إنتشار هذا المذهب شئنا أم أبينا .

 

الأسم:

 

عنوان التعليق:

 

نص التعليق:

 

 

 

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.