Untitled 1

 

2018/12/18

 بحث

 

 

تاريخ النشر :13/8/2007 9:43 AM

استاذ بجامعة الأزهر: الردة من أعلى الجرائم وجزء من تشريع سماوي ثابت مستقر لا يتغير
1

طلاب وطالبات في باحة جامعة الأزهر بالقاهرة

1

القاهرة- آفاق

1

انتقد استاذ الفقه المقارن المساعد بجامعة الأزهر بشدة دعاوي المطالبين بإلغاء عقوبات الردة على من يخرج من الإسلام وتعليلهم ذلك بـ"حرية الفكر" أو "إظهار سماحة الإسلام" واعتبر الردة من "اعلى الجرائم" وأن الإسلام يجرم الخروج على "الدين الحق" كما أكد بأن حكم الردة من الأحكام "الشرعية الثابتة المستقرة التي لا تتغير بتغير الزمان والمكان".

وقال الدكتور أحمد محمود كريمة إن "التعلل بإلغاء عقوبات المرتد تحت زعم اظهار سماحة الإسلام ومرونته تعلل مهترئ‏، لأنه يؤدي الى القول بأن الإسلام منذ فجره حتى عام (1428‏ هـ‏/2007‏ م‏)‏ لم يكن سمحا‏، بل صاحب سمعة ملوثة‏، وآن الاوان لتصحيح المسار‏، أو ثورة تصحيح على احكامه وأصوله‏، وقواعده‏، حتى يبدو للناظرين سمحا عفيفا‏!!!‏".

وأكد كريمة بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية في صحفة الكتاب وتحت عنوان مفاهيم: الردة والمرتد في الشريعة الإسلامية بأن من أهم خصائص التشريع الإسلامي الجمع بين "الثبات والمرونة‏".

وقال بأن الثبات يعني "قيام التشريع على أصول لا يمكن بحال من الاحوال أن تقبل التبديل‏، والتغيير‏، أو الإلغاء‏ ... والأحكام الشرعية الثابتة المستقرة لا تتغير بتغير الزمان والمكان‏، فحرامها وحلالها ومباحها كذلك في الماضي والحاضر والمستقبل‏، وصارت بهذا الوصف مسلمات شرعية‏، لا تقل قوة عن المسلمات العقلية‏، وهذه المسلمات الشرعية لا تقبل ابدا ان يحتال عليها‏، فتغير تحت أي مبرر من المبررات كإرضاء التيار العلماني أو مسايرة الحضارة الجديدة‏، وغير ذلك من مبررات تبعث على الغرابة والنكارة معا‏!‏".

وقال كريمة "إن اخواننا أهل الكتاب ـ اليهود والنصارى ـ لم يجرؤ عالم فيهم على تغيير أي حكم لديهم‏، والأمثلة عند القوم معروفة خاصة الاحوال الشخصية والإرث وغير ذلك‏، فلماذا العبث في مسلمات شرعية إسلامية من قبل مسلمين؟‏!‏".

وشرح كريمة أوصاف الردة وعقوباتها وكيفييتها وقال "الردة لها تكييف ووصف وعقوبات فهي بإيجاز من حيث الجملة‏:‏ الرجوع عن الإسلام‏، ويكون هذا بأحد مظاهر ثلاثة‏:‏ـ القول والفعل والامتناع عن الفعل‏.‏ والقول‏:‏ صدور قول عن المسلم هو كفر بطبيعته‏، أو نقيض الكفر‏.‏ والفعل‏:‏ أن يأتي المسلم فعلا يحرمه الإسلام تعمدا واستخفافا به أو عنادا أو مكابرة‏.‏ الامتناع عن الفعل‏:‏ـ أي الامتناع عن إتيان فعل يوجبه الإسلام‏، مما علم من الدين بالضرورة إنكارا أو جحودا‏".‏

وأضاف "أما حكم الردة‏، فهي من اعلى الجرائم لعداونها على الدين‏، فالإسلام يحرم‏، ويجرم الخروج على (‏الدين الحق‏.‏ والنظام العام للمجتمع‏)‏ وعليه‏ فالردة جريمة‏، والمستقر شرعا وقانونا أنه لا توجد جريمة دون عقوبة دنيوية‏"

وعدد كريمة أهم عقوبات الردة الدنيوية وذكر منها:
‏1‏ـ القتل‏:‏ وهو ثابت بالسنة النبوية الصحيحة‏، ومنها‏ حديث "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث‏: النفس بالنفس‏، والثيب بالزاني‏، والمفارق لدينه التارك للجماعة من بدل دينه فاقتلوه‏..‏ وبآثار الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ والإجماع"‏.‏
‏2‏ـ التفريق بين المرتد وزوجه‏.‏
‏3‏ـ سلب ولاية المرتد‏.‏
‏4‏ـ تحريم ذبيحة المرتد‏.‏
‏5‏ـ إحباط العمل‏.‏

وأضاف "وإذا علم هذا فأي العقوبات يسعى الساعون لإلغائها؟ هل كلها أم بعضها؟ إن كان الكل فإن كانت الردة جريمة فهل يوجد في أي تشريع سماوي أو وضعي جريمة دون عقوبة دنيوية؟ وإن لم تكن الردة جريمة‏، فماذا تكون من الناحية التشريعية؟".

وتابع "وإن كان البعض‏، فلابد من التفصيل‏.‏ هل إلغاء القتل؟ هل لزعم عدم ملاءمته؟ إذن على هذا الزعم تلغى عقوبة القتل في الجرائم الأخرى المسببة له‏، وإن كان بسبب أنه ثبت بالسنة النبوية‏، ولم يثبت بالقرآن الكريم‏، فعلى هذا الوهم‏، تلغي عقوبة تعاطي المسكرات والجناية على ما دون النفس خطأ‏، والخروج على الحاكم‏، لأن هذه الجرائم مجرمة بنصوص القرآن الكريم‏، والسنة النبوية‏، وشرعت السنة النبوية عقوباتها‏".‏

وانتقد كريمة المطالبين بإلغاء عقوبة التفريق بين المرتد وزوجته وقال "لو بقيت مسلمة في عصمة كافر لخالفنا القرآن الكريم في حكم شرعي قطعي الورود‏، والدلالة ‏(‏ولا تمسكوا بعصم الكوافر‏)‏ ولفتح باب زواج المسلمة من غير مسلم حاضرا ومستقبلا‏.‏

وتساءل "هل يراد إلغاء باقي العقوبات؟ أظن ان قومنا لا يعرفونها‏، لأن الظاهر لغير المتخصصين في الشريعة الإسلامية أن عقوبة الردة‏:‏ـ القتل والتفريق فقط‏، وهذا قصور لا يحتاج إلى تعليق"‏.‏

كما انتقد ما قال به بعض أهل العلم من إطلاق استتابة المرتد وعدم تحديدها وقال "هو قول نسب لبعض أهل العلم وهو ضعيف محجوج عليه بالنصوص‏".

واختتم كريمة بقوله "إن الردة جريمة لها عقوبات دنيوية ثابتة ومستقرة‏، وهي جزء من تشريع سماوي ثابت مستقر واستتابة المرتد مؤقتة بميقات‏، وإلا صار الأمر فوضى وحرية كفر‏، لا حرية فكر"‏.

 ألبرتو فرنانديز لـ"آفاق": قناة "الحرة" بلا هوية وأطمح إلى تحويلها لـ"واحة" للليبراليين ومنبر للأفكار التنويرية
 سخط عام في أوساط التشاديين إثر اغتصاب طالبة على أيدي أبناء مسؤولين كبار بالدولة
 منظمة شبابية تدعو سكان منطقة واشطن للمشاركة في "حرب الكرات الثلجية"
 قيادي في القاعدة يقترح على الظواهري مبايعة "الدولة الإسلامية" لاختراقها من الداخل
 الكاتبة الأميركية بريتني برسلي تدعو النساء لفتح "عقولهن" قبل "أرجلهن"
 حوار مع مبتعثة عائدة عن حقوق الشيعة في السعودية
 رسالة مفتوحة تناشد أوباما مناقشة قضية "مواليد السعودية" مع الملك
 نوال الهوساوي .. حبيبة الشعب والنظام مؤقتا
 الدين والتدين ولمعلمين
 عم ندى الأهدل لـ"آفاق": "الإخوان" يعيقون قوانين تحديد سن الزواج في اليمن
 معارضون سودانيون: منعنا من السفر لن يعطل عملنا مع الجبهة الثورية التي نتفق معها على ضرورة اسقاط النظام
 جمعية حقوقية سودانية: حظر نشاط طلاب الجبهة الثورية انتهاك قد ينسف الاستقرار بالجامعات
 ناشط عراقي يعلن كفره بالإسلام الوهابي ويتهم آل سعود بدعم الإرهاب
 ناشط عراقي يعلن كفره بالإسلام الوهابي ويتهم آل سعود بدعم الإرهاب
 سعاد الشمري: الليبراليون السعوديون يحتفلون بعيدهم ويجددون المطالبة بإطلاق سراح رائف بدوي
 صحف بريطانية تخلط بين داعية إسلامي شهير ومحرر مجلة تابعة للقاعدة
 تهدئة في عُمان وتصعيد على ضفاف الخليج الاخرى
 غفلة الغرب عن مخاطر الإسلام السياسي
 احتدام الحرب الباردة تفتك بنا نحن صغار القوم في الخليج!
 المثليتان ميس وسارة لـ"آفاق": المثلية لاتنحصر في الجنس فقط ونريد أن يعرف الناس بأن لديهم خيارات في هذه الحياة
 الدولة المدنية ... آفاق وتصورات
 سأشتري سيارة هذا العيد!
 يا أحرار العالم ادعموا انتفاضة السودانيين لاسقاط نظام البشير قبل فوات الأوان

1 - الاسلام لا تشبه بسلعه
ابو هريرة | 14/8/2007 ,8:32 AM
الاخ محتار بدينه للاسف اسمك على مسمى فالاسلام ليس بسلعه او بضاعه تعجبك او لا تعجبك الاسلام احساس بصدق الرساله وبوحدانيه الخالق فاى دين مقام الان لا يعترف بوحدانيه الله الا الاسلام فكيف تفكر مجرد تفكير انك تتراجع فيه يا اخى الردة موجودة والعقاب تشريعى لا نقاش له وان افتدى مفتى السياسه به فهو لمصلحه سلسته ابو هريرة

2 - يعني اللي مش عاجبه الحق تقتلوه
محتار في إسلامه | 13/8/2007 ,4:36 PM
طيب سيبوه يعيش ولما يموت خلي ربنا يحاسبه "هناك" مش حرام تقتلوه وبتقولو كمان انو دينكم دين رحمة طب هي فين الرحمة دي هنا ؟؟؟ وبتقولو كمان ان بيكفل حرية العقيدة ... طيب فين حرية العقيدة هنا .. يعني تسيبني ادخل وتقوللي ما تخرجش أمال انا اعرف ازاي انو صح مش لازم اجرب ولما اجرب تقولي خلاص ما ينفعش ما تشتريش ... اتخيل نفسك عاوز تشتري حاجة وشاكك فيها أكيد تكون عاوز تجربها عشان تتأكد وتخيل بقى انك جيت تجربها ومعجبتكش ونويت ترجعها فرفض صاحبها ....!! حتحس بايه ؟؟؟؟ أنا اترك الإجابة للسادة المسلمين

3 - وانفرط العقد
ابوالقعقاع السنى | 13/8/2007 ,11:32 AM
وليس يصح فى الاذهان شئ اذا احتاج النهار الى دليل الاسلام ليس بحاجة الى هذها الهراء حتى نثبت سماحته فالدين اكتمل وتم هل اكرهنا احدا على اعتناق الدين هو دخل الدين واعتقده فاذا خرج منه فحكمه حكم المرتد احبتى... ... ... الحق ابلج لكنها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور

 

 

 

 

 

الأسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:

 

Untitled 1  من أنا | لمراسلة الموقع | تسجيل | مساعدة | اتفاقية استخدام الموقع Untitled 1
Copyright ©  2006-2012 aafaq.org . All rights reserved
Powered by hilal net Co.